Wednesday, October 18, 2006

لو كنت أعلم


لو كنت أعلم


لو كنت أعلم بأنك راحلة يومها بصدري لخبأتك
و أشبعت نفسي من رائحتك الزكية و ضممتك و قبلتك
و أبقيتك من بين أضلعي و بداخل شراييني حبستك
آه... لو كنت أعلم بأنك راحلة يومها لما للحظة فارقتك

أتذكرين الخوف الذي فجأة بدأ ينتابني تلك الأيام و أنت تقودين؟
و الخوف لم يكن معك وحدك بل مع إخوتك و كنتم ثلاثتكم متعجبين
و كنت أشعر وكأن أحشائي تتمزق وأتألم فأبدأ بالأنين
أهو إحساس الأم قبل حدوث الخطر أم ماذا تظنين؟

كنا نتفاءل برقم اربعة لانه يوم مولدك
و كنت تختارينه لأى شيء تريدينه ليذكرك
أتذكرين المفاجأة عندما وجدناه حتى بتاريخ تخرجك
و لم أكن أحسب أبدا بان بهذا الرقم سأفقدك

ودعت الأصدقاء و الأقرباء كلهم و لكن نحن نسبتينا
أنا و أبوك و أخوك و أختك لم تودعينا
ألا انه من المستحيل حتى بالموت أن تفارقينا ؟
و لأنك ستبقين معنا دوما لن ننساك ولن تنسينا

قريبة من البيت رحلت و كأنك تريدي أن تقولي لنا كم تحبينا
حنونة حتى بموتك فذهبت بلحظات قصيرة لكي لا تعذبينا
من عذاب أكبر قد يصيبنا لو بقيت على قيد الحياة لا نراك و لا ترينا
لا تخافي يا ابنتي فأنت دوما معنا حتى و أنت عند رب العالمينا

أنت في حدقة عيني وأهدابي و من خلالك أرى ما رأيت
أنت في الفؤاد الملتاع، بك ينبض، فكل الحب منه لك أعطيت
أنت في الذهن و التفكير بك في الشروق والغروب و كل وقت
أنت في القيام و القعود و الدعاء للرحمن و كلما ركعت

سلمت أمري للباري فلا حول و لا قوة إلا بالله
تسلحت بالأيمان و القرآن والصبر و لجأت لذكر الإله
و لجأت إلى قلمي الذي منذ زمن هجرته و كنت عنه لاه
وتصبرت بذكرياتك الجميلة و البسمة التي كنت ترسميها على الشفاه

أم سمر
©جميع الحقوق محفوظة للمؤلفة

1 comment:

فاروق بن النيل said...

رحم الله
" ســـــــــــــــــــــــــــــمر"
ياأم
"ســــــــــــــــــــــــــــــمر"
وأدخلها الفردوس الأعلى من الجنة