Saturday, May 30, 2009

كيلوباترا ملكة

:أ - قوية الشخصية
:ان قوة شخصية كليوباترا واضحة خلال المسرحية بأكملها ولكن ابرزها فى هذه المواضع
رغم تآمر زينون عليها وكرهه لها إلا انه قال عند رؤيتها
"سلام السموات فى مجدها على ربة التاج ذات الجلال"
.مما يدل على مكانتها
:وعندما يقول أوروس
لولا الوليمة والشراب وحرمة لاميرة الوادي السعيد ديارها"
.استخدام اوروس لكلمة "حرمة"يرفع من شأنها الى مرتبة التقديس
:وعندما يقول انطونيوس
"اخرجت أمري واختياري من يدي وتركتني نفساً بغير دلاك"
هذا البيت يدل على سيطرة كيلوباترا على تصرفاته
:وعندما يقول اوكتافيوس
"لعبت بأنطونيوس ويوليوس حقبه كما جاء بالمسحور او راح ساحر"
معنى هذاالبيت يشبه اوكاتفيوس كليوبترا بالساحره واعمالها بالسحر
،رغم قوتها إلا انها كانت تظهر ضعفاً غير حقيقي ذلك لأن الضعف من سمات النساء الذي يظهر فى هذا البيت
"مكانك تيعبر لا تذهبن ولا تبرح القصر أهلك آسي"

:وكليوباترا اظهرت قوتها فى الدلال وبكبرياؤها من خلال عدة مواقف
:ب - مهلقة
وبالابيات التالية تقوم كليوباترا بسود مافعلت من أجل الأسكندرية وازدهارها فقد جعلت البر أخضراً ، وملأت البحر بالسفن ، الـــخ

:ج - فخـر
يظهر فخرها على أشده عندما تجعل نفسها ضرة روما،
"اليوم تعلم روما انني ضرتها أنا السيف والآخرون العصى"

:د - أبية
:اباؤها واضح فى عدم خوفها من الموت وتحديها ورفضها للذل
"ابي للعزل خقت ولا المنايا أأدخل فى ثياب الذلا روما"

:هـ - تتألف خصومها
والدليل على ذلك اجتذابها الحلابي عن سبيل حبه لهيلانه

:و - عطوفاً على اتباعها
كانت معاملتها لحزمها تتسم بالعطف والموده مما اكسبها تفاني الخدم

"ز - غفور: كانت تغفر لمن يتوب "فمثلك تاب ومثلي عفى

ص - جليد: كانت تتباهي بجلدها وتريد الناس ان يقتدوا بها
:ط - تكره التملق
كانت لا تحب التملق والمتملقين

:سياسة كليوباترا

فى المسرحية عدة مشاهد تظهر بعد نظر كليوباترا وقد هزمت اوكتافيوس حتى فى موتها. "قد أبطلت ".....كيدي على ضعفها
"فى الجسد المي تمنيتها لم ابغها فى الجسد البائد"

سمــر الانصاري
الصف 11.3

Tuesday, May 26, 2009

The Project

This project, believe it or not, was a lot of fun. The group process was fun. I always find that I work better within a group, because it’s more fun and gives you a motive to work. Writing the articles etc was easy, but organizing it and creating the newspaper itself was hard.


Samar Al ANSARI
GRADE 9.2
15/12/ 2002

Sunday, May 24, 2009

Could That Have Been You?

The dream was so vivid
beyond belief
It was very meaningful
although it was brief
A little girl appeared
and commented on my grief
gave me a big hug
and words of relief

She told me that her family
visits the blog everyday
and reads everything I post
and appreciates what I say:
“We are sad for you
and for you we all pray
Oh, bereaved mother!
I wish your days were not so gray.”

Beloved daughter,
could that little girl have been you?
Holding my hand
and comforting me as you used to do
The resemblance was great
the differences very few
How can I interpret the dream otherwise?
I have no clue!

So you came in a dream
to console my aching heart
to tell me that you’re with me
Even death can’t split us apart
And that you’re watching
what I am doing from the start
Oh, my angel
from my life you’ll never depart!
Randah R. Hamadeh©, 2009, Copyright
Written in loving memory of my daughter
Samar Ahmed Al Ansari
(4/4/1988-4/9/2006)

Wednesday, May 20, 2009

A Poem

After the worst has happened,
with nothing left to fear,
the sun continues shining
with undiminished cheer,
and winds continue blowing,
and skies continue fair,
as hearts continue bearing
the things they could not bear.
TCF Louisville,USA

Saturday, May 16, 2009

رأي الآخرين

كثيراً ما يسترشد الناس بآراء الآخرين فى قضاياهم، ما رأيك في هذا؟ تحدث عن قضية ما، أشار عليك الناس برأيهم حققت نجاحاً أو فشلاً
الإنسان الطبيعي دائماً يحب الهروب من مشاكله ومن واقعه الخاص و لا يريد المرء أن يغلب نفسه و يقرر أشياء لنفسه وأن يحاول أن يجد حل لمشكلة يمر بها، الإنسان كسول
أعرف أحيانا إن الشخص يحتاج صديقاً أو زميلاً ما لكي يساعده و يسمع مشاكله، فيخفف الشخص عن قلبه الثقيل وهمومه ، بعض الناس يقولون عقلين أحسن من عقل ، ولكن كيف يعرف الشخص ما يمر به المهموم؟
جاء رجل يدعى أحمد الى صديقه ماجد وقال: "يا ماجد، زوجتي خانتني، ماذا أفعل؟ هل أطلقها؟ ولكنني لازلت أحبها ". ماجد لا يعرف ما يمر به أحمد، فإرشاده سيكون " نعم، طلقها ". ماجد لا يستطيع أن يتصور أن يضع نفسه بمكانه ويساعده على قرار الطلاق. حتى لو قال له ماجد أن يطلقها، أحمد لن يسمعه لأن احمد سيسمع ما يريد أن يسمع، فهذا ما يفعله الإنسان
عندما كنت صغيرة، تشاجرت مع أختي على سبب سخيف وتافه، ولمدة أيام لم أتحدث معها ولم أتأسف بالرغم من أنني كنت أعرف إنني مخطئة. ذهبت الى الكثير من صديقاتي وحكيت لهم ما حدث بيني وبين أختي، وكان الكل يقول لي أن عليّ أن أتأسف. كنت أغضب عندما كانوا يقولون هذا لأنني أردت أن أسمع " لا سمر، لا تتأسفي، أختك هي المخطئة". استرشادهم كان فيه بركة ولكنني لم أسمع لأن كلامهم لم يعجبني . بعد مرور الأيام أدركت بنفسي أنني كنت مخطئة وتأسفت. أنا الوحيدة التي أستطيع أن أقرر مثل هذه الأمور، فهي تتعلق بي وليست بأصدقائي. أنا التي يجب عليّ أن أتحكم بمصيري وليس أصدقائي
برأيي لو أراد المرء أن يستشير أحد، يجب أن يستشير الله. كما نعرف الله هو الرشيد، ولا يجوز لشخص أن يسمى بالرشيد، فقط بعبد الرشيد. القرآن يستطيع إن ينسيك همومك ويساعدك على قرارات مهمة. كل إنسان يعيش حياة مختلفة ويفكر تفكير مختلف عن غيره فهو الوحيد الذي يستطيع أن يقوم بقرارات مهمة

سمر الأنصاري
11-3الصف

Thursday, May 14, 2009

سمر أول المستقبلين

هل كانت سمر أول المستقبلين
وبقدومك يا أبي أكثر المرحبين؟
هل سألتك عني وعن المحبين
ووصلت لها سلامي وسلام الآخرين؟
وبلغتها بأننا جميعا لها مشتاقين
و الكل على فراقها بائس و حزين
وإنني قوية رغم حدة الألم والأنين
وازدياد الشوق عبر السنين
صابرة ومؤمنة رغم الحنين
راضية بقضاء رب العالمين
© رنده ربحي حماده
(أم سمر)
جميع الحقوق محفوظة للمؤلفة2009

Tuesday, May 12, 2009

Firyal Al Adhamy's Art Work



From the exhibition
When the Word turns into a Fragrant Ray of Light
by the artist
Firyal Al Adhamy
At the Bin Matar House, Muharraq, Bahrain

Friday, May 08, 2009

Habibi

The setting of Habibi affects the way Liyana acts, but when she doesn’t like some aspects of the culture she acts as an individual. At the beginning of the story, when Liyana was packing to travel to Palestine, she wanted to take her “short” shorts with her. Her father didn’t allow it, and the setting and culture of Palestine forced her to change the way she dresses. Also, because of Palestine being an Arab speaking country, Liyana started learning Arabic. If she didn’t learn some Arabic,it would’ve been hard for her to live there. Finally, Liyana became friends with a Jewish boy,which was against her culture.She didn’t like that unwritten rule so she acted as she would have been in the US. As a result of that she kissed him and developed romantic feelings towards him.

Samar Al ANSARI
GRADE 9.2
17/1/ 2003

Monday, May 04, 2009

Allah yerhamak ya Sidou


Daily Life of Samar

I look at my grandfather I see wisdom…

I look at my grandfather I see experience…

I look at my grandfather I see love…

I look at my grandfather I see kindness…

All these are the qualities of my grandfather

I thank God for letting my grandfather

To be a part of my life.

I cherish Him in my heart forever

Done by Samar Al Ansari
11 years old